الرئيسية / أحلامك / هاميس.. هل كان الفراعنة يلقون الفتيات فى النيل؟

هاميس.. هل كان الفراعنة يلقون الفتيات فى النيل؟

هل شاهدت من قبل يومًا للاحتفال بيوم وفاء النيل؟ إن لم يكن حالفك الحظ لرؤية هذا العرض الذى يجسد حب المصريين لنيلهم العظيم فإليك احتفال خاص يحاكى الاحتفال الأصلي للفراعنة القدامى، ذلك الذى قدمته القرية الفرعونية ضمن عروضها الثقافية والسياحية لزوارها.

يحتفل عادة فى منتصف شهر أغسطس بعيد وفاء النيل، وبالرغم من اختفاء العديد من مظاهر هذا الاحتفال، إلا أن هناك أكذوبة توارثها المصريون عبر التاريخ أن الفراعنة القدامى كانوا يقدمون أجمل فتياتهم كقربان للنيل احتفالًا بهذا اليوم العظيم، حيث تقول الأسطورة إن المصريين القدماء كانوا يقدمون للإله حابى “النيل” فى عيده أجمل فتاة لديهم بعد تزيينها كى تزداد بريقًا ويتم إلقاؤها في النيل قربانًا له كى تتزوج الفتاة بالإله حابي في العالم الآخر، وفي إحدى الاحتفالات لم يتبقى من الفتيات سوى بنت الملك فحزن عليها حزنا شديدا، فأخفتها خادمتها وصنعت عروسة خشبية تشبهها وألقتها في النيل دون أن يعلم أحد ما حدث وبعد ذلك أعادتها إلى الملك مرة أخرى، ومن يومها جرت العادة على إلقاء عروسة خشبية في عيد وفاء النيل.

يبدأ الاحتفال داخل القرية الفرعونية بعرض يظهر فيه الكهنة يباركون الملك وزوجته وسط موكبهم في طقوس دينية خاصة وفى خلفيتهم المعبد والكهنة والنساء والأطفال في صورة توضح الحياة الفرعونية في ذلك الوقت، ثم يجلسون ليشاهدون عرضًا من الرقصات على أنغام الموسيقى الفرعونية، ثم يختتم العرض بإلقاء الورود في النيل معتقدين أن هذا الاحتفال يمنع غضب النيل عليهم فيتحول إلى فيضانات تدمر حياتهم

عن منة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *