الرئيسية / اخبارك / سجن فى إنديانا الأمريكية يستضيف قطط المأوى لتغيير سلوك السجناء

سجن فى إنديانا الأمريكية يستضيف قطط المأوى لتغيير سلوك السجناء

الحيوانات الأليفة تستخدم فى كثير من الأحيان فى العلاج النفسى، حيث إن القوة العلاجية للقطط والكلاب معروفة منذ سنوات، لأنها تساعد على الحد من الاكتئاب والقلق، والشعور بالوحدة، وتحسن الحالة المزاجية.

ولذلك فى عام 2015، فى ولاية إنديانا، بدأت رابطة حماية الحيوان برنامجا في سجن بندلتون للإصلاحي يسمى F.O.R.W.A.R.D.

الفكرة وراء هذه المبادرة هى أخذ القطط من مأوى ووضعها في المنشأة الإصلاحية حتى يتمكن السجناء من الاعتناء بها، وأثبت البرنامج أنه مفيد لكل من القطط والسجناء، وكثير من القطط التى ينتهى بها المطاف فى الملجأ، لها تاريخ طويل من سوء المعاملة، مما يجعلها غير قادرة على التواصل بشكل صحيح مع البشر.

فى الوقت الذى يتم فيه رعاية القطط من قبل السجناء الذين يطعمونها، وينظفونهم ويعتنون بهم، تصبح الحيوانات أكثر اجتماعية وتكتسب ثقتها من جديد تجاه البشر.

ومع ذلك القطط ليست هى الوحيدة التي تستفيد من البرنامج، حيث يحصل النزلاء على فرصة رائعة لتعلم كيفية رعاية كائن حى وتحمل مسئوليته.

برامج الحيوانات المماثلة منتشرة في جميع أنحاء السجون الأمريكية، وتم إنشاء واحد منهم في وحدة المخالفات الإصلاحية في مجمع مونرو من قبل منظمة تدعى Purrfect Pals، وأثبت البرنامج نجاحه بشكل كبير، حسبما نشر موقع “bored panda

عن منة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *