الرئيسية / اخبارك / نحت تماثيل وورق بردي وفخار..عش جو مصر القديمة داخل القرية الفرعونية

نحت تماثيل وورق بردي وفخار..عش جو مصر القديمة داخل القرية الفرعونية

إذا أردت العودة بالزمن للخلف عدة قرون إلى ذلك التاريخ الذى يشهد له العالم بالتقدم في مصر الفرعونية أساس الحضارات فإليك هذا الصرح الثقافى السياحى داخل محافظة الجيزة “القرية الفرعونية” .

تبدأ الرحلة داخل القرية بعد اعتلائك مركب صغير صمم على هيئة “مركب الفرعونى” ليسير داخل “القناة الأسطورية” للقرية؛ وهى متفرعة من نهر النيل فتشاهد تماثيل لسبعة ملوك فرعونية لمصر القديمة، وتسمع بانوراما صوتية تحكى بلسان كل ملك قصته، كان من بينهم “أوزوريس” لتسمع صوته يحكى قصة حياته قائلًا:” أنا أوزوريس قاضى العالم السفلي كنت معبود في جميع أنحاء المملكة الوسطى أظهر على جدران المقابر في شكل مومياء، عندما كنت ملك لمصر كان الخير والسلام يعم الأرض، حتى قتلنى شقيقي الحاقد ست، لقد مزقنى إلى قطع ونثرنى في جميع أنحاء الأرض ربما لم أكن خالدًا لولا زوجتى المؤمنة” هكذا قص الملك “أوزوريس ” .


الإله-أيزيس الإله أيزيس

وتقول الإلهه “إيزيس”:” أنا إيزيس زوجة أوزوريس ربة الحب والسحر والشفاء حين قتل زوجى بسيف الغدر بحثت أنا وشقيقتى عن أجزاء جسده والتى جمعناها من جميع أقاليم مصر وعندما أعدت أوزوريس للحياة بقوة سحرى، انجبنا ابنى حورس والذى اخفيته في أحراش الدلتا وربيته ليأخذ ثار أبيه وحين اصبح حورس قويًا كالصقر حقق أمنيتى” .
الاله-حورس الاله حورس

أما الاله حورس فقال” أنا حورس القصر وريث العرش عمى الحاقد ست قتل والدى واستولى على عرشه وعندما أصبحت شابًا حاربت ست فاستعادة ملك أبي، لقد كانت معركة دامية فقد فيها عينى اليسرى لكن تحوت رب الحكمة شفانى وأكملت صراعى ضد الشر، وفى النهاية انتصرت وفزت بالعرش “.
الإله-أمون الإله أمون

وقال الإله آمون رع ” أنا آمون رع رب الملوك شيد ثلاثون من الفراعنة على مئات السنين معبد الكرنك لتكريمي، اسمى يعنى الخفي كنت حارس لإسمًا خفيًا لكن إيزيس قد خدعتنى حين خبأت ثعبانًا لدغنى وصار ثمه في أعضائي”
تحتمس-الثالث تحتمس الثالث

وقال تحتمس الثالث” أنا تحتمس الثالث جلست على عرش مصر وعلى رأسى سبعة عشر حملة عسكرية استطعت أن أجعل من مصر امبراطورية عظيمة تسود العالم وفى قصرى تعلم وتمرن كل ملوك الشرق القديم، وكان ولاءهم لى وحدى، هل عرفتنى الآن؟ أنا وأقدم و أعظم امبراطور في التاريخ ” .

أما الملك إخناتون فقال” أنا إخناتون كان اسمى أمينحتب الرابع حتى السنة الخامسة من حكمى، وهو الاسم الذى يعنى آمون راضى، لكنى ابتعدت عن عبادة الإله آمون والآله العديدة الأخرى واخترت عبادة إله واحد فقط؛ وأطلقت عليه آتون لقد حاولت أن أعلم شعبى عبادة إله واحد هو أتون وأنشأت لهم عاصمة جديدة وهى تل العمالقة، لكن الناس بعد موتى تركت عبادة أتون حتى ابنى الوحيد توت عنخ أتون تخلى عن أسم ولادته واتخذ اسم توت عنخ آمون ولكن يومًا ما سيؤمن الناس بإله واحد، ترى هل يأتى ذلك اليوم ؟
الملك-رمسيس-العظيم الملك رمسيس العظيم

وقال الملك رمسيس” أما الملك رمسيس العظيم أقوى فرعون في التاريخ حكمت مصر مدة 66 عامًا لقبنى اليونانيون أوزمانديانس بنيت أنا وزوجتى نفرتارى معبدًا جديدًا هو معبد أبو سنبل وبالقرب من طيبة شيدنا معبد الرامسيوم مع جيشي هزمت قراصنة البحر الأجانب لكى تحكم مصر العالم ”

هل شاهدت من قبل يومًا للاحتفال بيوم وفاء النيل؟ إن لم يكن حالفك الحظ لرؤية هذا العرض الذى يجسد حب المصريون لنيلهم العظيم فإليك احتفال خاص يحاكى الاحتفال الأصلي للفراعنة القداما، هناك أكذوبة توارثها المصريون عبر التاريخ أن الفراعنة القداما كانوا يقدمون أجمل فتياتهم كقربان للنيل احتفالًا بهذا اليوم العظيم، حيث تقول الأسطورة إن المصريين القدماء كانوا يقدمون للإله حابي “النيل ” في عيده أجمل فتاة لديهم بعد زينتها كى تزداد بريقًا ويتم إلقاؤها في النيل قربان له كى تتزوج الفتاة بالإله حابي في العالم الآخر، وفي إحدى الاحتفالات لم يتبقى من الفتيات سوى بنت الملك فحزن عليها حزنا شديدا، فأخفتها خادمتها وصنعت عروسة خشبية تشبهها وألقتها في النيل دون أن يعلم أحد ما حدث وبعد ذلك أعادتها إلى الملك مرة أخرى، ومن يومها جرت العادة على إلقاء عروسة خشبية في عيد وفاء النيل.
عرض-الاحتفال-بيوم-وفاء-النيل عرض الاحتفال بيوم وفاء النيل

يبدأ الاحتفال داخل القرية الفرعونية بعرض يظهر فيه الكهنة يباركون الملك وزوجته وسط موكبهم في طقوس دينية خاصة وفى خلفيتهم المعبد والكهنة والنساء والأطفال في صور توضح الحياة الفرعونية في ذلك الوقت، ثم يجلسون ليشاهدون عرضًا من الرقصات على أنغام الموسيقى الفرعونية، ثم يختتم العرض بإلقاء الورود في النيل معتقدين أن هذا الاحتفال يمنع غضب النيل عليهم فيتحول إلى فيضانات تدمر حياتهم .
عرض-التاحتفال-بيوم-وفاء-النيل عرض التاحتفال بيوم وفاء النيل
الصناعات المصرية لدى الفراعنة

بنى المصريون الحضارة المصرية على ضفاف النيل قبل 3500 عامًا، ولأن أرض مصر خصبة ومملوءة بمواردها الطبيعية من أخشاب وأحجار ومعادن، استطاع المصرى القديم أن يصنع الحرف اليدوية ويورثها للأجيال القادمة، وهى كالآتى:
الحديقة الفرعونية

كان يستمتع النبيل في مصر القديمة بالهواء المنعش في مقصورة حديقتهم ويلعبان لعبة اسمها “سينت” وهى تشبه لعبة السيجة التى لا يزال يلعبها المصريون في الوقت الحاضر.
الفلاحة

حرث الأرض هو أول عملية تجهيزها وإعدادها للزراعة ، وهناك الفلاح يمسك بالمحراث الخشبي البسيط مستعين بالثور، وبعد الانتهاء من عملية الحرث تبدأ عملية تكسير الكتل الطينية الجافة باستعمال الفأس، ثم عملية شق الخطوط المستقيمة في التربة بالمعول، ثم بعدها يقوم المزارع ببذر الحب من كيس صغير وتتبعه الأغنام لكى تضغط بأرجلها على الحب في التربة، كما أن هناك أبراج الحمام بجوار المنازل، وكانت الحقول تروى بواسطة الشادوف وهو رافعة تشبه الميزان وقد علق في أحد طرفيه دلو وفى الطرف الأخر حجر صغير مقابل الدلو ليوازيه، وعندما يتم حصاد المحصول تحمل حزمة إلى مكان الدراسة في أكياس من الشبك تعلق في قائم خشبي، وتتكون أرضية مكان الدراسة من مكان دائرى من منطقة صلبة عندما توضع عليها السنابل تساق عليها الثيران أو الأبقار لتكثيرها بأقدامها الثقيلة.

كان القدماء المصرين يستعملون العسل في التحلية، حيث أن قصب السكر لم يكن يزرع في هذه الفترة وكانت خلايا النحل تصنع من أنابيب من الفخار، ترص فوق بعضها في صفوف.

كان نهر النيل هو الطريق الرئيسي للمواصلات في العهد الفرعونى، ولذلك كانت صناعة القوارب من الصناعات الهامة وكانت القوارب الصغيرة تبنى من حزم من نبات البردى، تربط بعضها إلى بعض بالحبال

يمتد الشبك بين قاربين ويقوم الصياد بضرب الماء بعصاه، لإزعاج السمك فيقع في الشبك وبهذا يستطيع الصياد أن يحصد ما يسعى إليه من صيد للإسماك .

المادة المستعملة في صناعة الطوب اللبن هى طين النهر الذى يخلط بالماء والتبن حتى يصبح عجينة سميكة ثم توضع قطعة من هذه العجينة في قوارب خشبية ثم تترك لتجف في الشمس.

برع المصرى القديم في صناعة الزجاج بألوانه المختلفة ومن أشهر الاماكن التى وجد فيها ورش لصناعة الزوجاج هى منطقة تل العمارنة.

أمن المصرى القديم بالحياة بعد الموت حيث قام بعملية التحنيط كى يحتفظ بجسد المتوفى كاملًا كى تعود له الروح مرة أخرى، هذه العملية كانت تستغرق في الغالب من 40 إلى 70 يومًا

صناعة الفخار من اقدم الصناعات قبل 6000 سنة حيث يخلط الطين بالماء، ويخلط ببقايا الأوانى الفخارية المكسورة او القش المبشور، مما يساعد على جفاف الأوانى ويجعلها مستوية، بدون شقوق .

كانت عملية نحت التماثيل تجرى عادتًا في المحجر حيث يقطع منه القطع الحجرية اللازمة، وأول هذه الخطوات هى فصل الكتلة الحجرية عن سطح الصخرة ويتم هذا بدق الخوازيق أو الاوتاد الخشبية ثم تبدل هذه الأوتاد بالماء وعندما تتمدد الأوتاد بفعل الماء فإن قطعة الصخر تنفصل .

تصنع من أحجار الألبستر وهو حجر ناعم، يمكن تشكيله لتحف جميلة تستعمل في المصابيح أو لتخزين العطور والزيوت الغالية

كانت الأدوات التى تستعملها النجار تصنع من النحاس والبرونز وكانت المطرقة والأزميل وتستخدم لحفر الثقوب والمنشار لشق الأشجار .

كان الفراعنة يهتمون أن يكون الجيش مزود بالسلاح في كل وقت وكانت الاسلحة تشمل الأقواس، السهام، السيوف، بلاطات القتال، الحراب إلى جانب الدروع والرماح.

كانت العطور محببة لدى النساء في العصور القديمة وكانت تتكون من الزيوت العطرية والشحوم وكان عصير الزهور الطيبة الرائحة يستخرج منها بوضعها في كيس من الخيش السميك، ثم يلوى طرف الكيس في اتجاهين متضادين باستعمال قضبان خشبية

عن منة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *