الرئيسية / اخبارك / ليست الأشياء كما تبدو.. بحيرة جميلة فى إسبانيا أصلها منجم ملوث كيميائيًا

ليست الأشياء كما تبدو.. بحيرة جميلة فى إسبانيا أصلها منجم ملوث كيميائيًا

توجد بحيرة ” أزور” المائية في بلدة شمال غرب إسبانيا تدعى جاليسيا التي ذهب إليها العديد من الأشخاص في الفترة الماضية، ولكن ليكتشفوا مشكلة واحدة في البحيرة.

اكتشف العديد من الأشخاص الذين ذهبوا إلى البحيرة أنها في الواقع منجم “تنجستين” مهجور، وسبب ألوانها الزاهية هى التلوث الكيميائي.

لكن هذا السبب لم يمنع بعض من الأشخاص من النزول إلى الماء، مما تسبب في دخول المستشفى لعلاج طفح جلدي ومشاكل في المعدة.

وعانى أحد الـ Influencer الذين نزلوا المياه السامة من رد فعل تحسسي لمدة أسبوعين حيث أخبروا إحدى الصحف المحلية أن الأمور “سيئة للغاية، ولكن الصورة استحقت الأمر الذى أتألم منه الان”.

الموقع، المعروف باسم Monte Neme، تم استخراجه في الأصل خلال الحرب العالمية الثانية وترك مهجوراً منذ عقود، وبدأ اهتمام الناس المتجدد بفعل الترويج غير المسؤول من قبل مجلس السياحة في المنطقة.

يقول رامون فاريلا، الصحفي البيئي لـ موقع “Bored Panda”، “هذا مكان تعدين، مدمر وغير مستقر ولكن جاليسيا استخدمته للترويج للسياحة في المنطقة كما لو كانت منظرًا طبيعيًا مثاليًا”.

وتضغط جمعية لحماية الطبيعة والمجتمعات الطبيعية Salvemos Cabana على الحكومة الإقليمية للحد من الوصول إلى البحيرة، ولتقديم تحذيرات أوضح لمخاطر المنطقة.

عن منة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *