الرئيسية / صحتك / حملك / للحوامل.. تجنبى أكل الكبدة خلال الشهور الأولى حفاظا على جنينك من التشوهات

للحوامل.. تجنبى أكل الكبدة خلال الشهور الأولى حفاظا على جنينك من التشوهات

فترة الحمل من اللحظات الفارقة فى حياة كل سيدة وهو ما يتطلب منها عناية فائقة بصحتها وبالطعام الذى تتناوله للحفاظ على صحة الجنين ومنح العناصر الغذائية المهمة التى يحتاجها لينمو بشكل طبيعى، لكن هناك أطعمة ومشروبات يجب على المرأة الحامل تجنبها تماما أثناء فترة الحمل لخطورتها البالغة، التى قد تؤدى إلى حدوث مشاكل صحية لها وللجنين، ومن بين هذه الأطعمة الكبدة، حيث تبين أنه ليس من الآمن تناول الكبد كل يوم، لكن مرة واحدة أو مرتين فى الشهر والتقليل منها لأقصى درجة.

ووفقا لموقع “babycenter” تعتبر الكبدة عمومًا غذاءً صحياً غنيًا بالفيتامينات والمعادن والبروتين، لكنه يحتوى على كميات كبيرة من فيتامين أ المشكل أو الريتينول، يوجد فيتامين أ المشكل مسبقًا فى المنتجات الحيوانية مثل البيض والحليب، والكثير من هذا النوع من فيتامين (أ) فى النظام الغذائى للحامل يمكن أن يسبب تشوهات خلقية فى الجنين، وخاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل.

النوع الآخر من فيتامين (أ) يسمى بروفيتامين أ الكاروتينات، والتى توجد فى الفواكه والخضروات، لا يوجد حد لكمية الكاروتينات التى يمكن للأم الحامل أن تستهلكها بأمان، لذلك لا داعى للقلق بشأن الحصول على الكثير من فيتامين (أ) من الفواكه والخضروات.

يمكن أن يحتوى جزء من كبد الأبقار على ما يصل إلى ثلاثة أضعاف الحد الأقصى اليومى من فيتامين أ المشكل الموصى به من قبل وزارة الزراعة الأمريكية (USDA).

وتوصى وزارة الزراعة الأمريكية بعدم الحصول على أكثر من 10 آلاف وحدة دولية من فيتامين أ المشكل من المكملات الغذائية والمصادر الحيوانية والأطعمة المدعمة كل يوم، يمكن أن تحتوى الوجبة الواحدة من كبد البقر على ما يصل إلى 30 ألف وحدة دولية من الريتينول، وهو ما يمثل خطورة بالغة على الأجنة خلال فترات الحمل الأولى.

عن منة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *