الرئيسية / اخبارك / خلافات حول قانون إزالة مخالب القطط فى نيويورك

خلافات حول قانون إزالة مخالب القطط فى نيويورك

قد تسبب مخالب القطط العديد من الإيذاء للإنسان، مما قد يضطر العديد من أصحابها لإزالة مخالبها عن طريق إجراء عملية جراحية، الأمر الذى تنبه له البعض، حتى أصدرت ولاية نيويورك قانونا يجرم تلك الممارسة، مما أثار الخلاف بين المؤيدين والمعارضين.

وكانت ولاية نيويورك الأمريكية أصدرت قانونا يمنع ممارسة إزالة مخالب القطط جراحيا، وكان قد سبقتها العديد من المدن الأمريكية من ضمنها سان فرانسيسكو ودنفر ولوس أنجلوس.

وأضاف التقرير: “وافقت الجمعية العامة فى مجلس الشيوخ للولاية على الحظر فى الشهر الماضى، والذى وافق عليه حاكم الولاية أندرو كومو، وفقا لجريدة مترو”.

وأشار التقرير إلى أن إزالة وبتر مخلب القطط يعادل بتر آخر عظمة من كل إصبع قدم فى الإنسان أى تقطيع الأصابع من المفصل.

وأوضح التقرير أنه على الرغم أن الكثير متحمسون من ذلك القانون إلا أن جمعية ولاية نيويورك للطب البيطري تعارض الحظر الكامل، حيث شاركت مذكرة معارضة، مشيرة إلى أن هناك قططا تستخدم مخالبها بطريقة مدمرة مما قد يعرض مالكيها إلى خطر صحى، حيث يمكن أن يكون الخدش خطيرًا للغاية ويضر بالأسر التى لديها أفراد يعانون من نقص المناعة أو أفراد الأسرة الذين يعانون من مشكلات صحية أخرى.

وأوضحت الجمعية أن رفع الحظر هو أحد الأساليب التي تسمح للقطط الاستمرار في العيش بالمنازل بدلاً من التخلى عنها في مأوى، لأنها قد تعرض حياة أصحابها للخطر.

ومن بين المؤيدين لهذا الإجراء بيكي روبنسون، رئيسة ومؤسسة Alley Cat Allies، والتى أكدت أن تلك العملية للقط تكون ضارة نفسية وجسدية، كما أن العملية الجراحية مؤلمة، والتشوه الناتج يسبب ألما شديدا

عن منة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *