تهنئة خاصة لكل زوار الموقع بمناسبة السنة الجديدة

«

»

طباعة الخبر

  0 257  

الشيشة… التسلية القاتلة







 

تمتنع نسبة كبيرة من المواطنين العرب عن ارتياد المطاعم أو المقاهي التي لا تقدّم الشيشة ما دفع العديد من إدارات هذه المطاعم إلى إضافة هذه الأخيرة إلى لائحة خدماتها تجنّباً لانخفاض عدد زبائنها وبغية توفير ما تصنّفه “بأفضل الخدمات”، ولكن هل هي فعلاً إحدى أفضل الخدمات التي يمكن تقديمها؟ نعم، قد تعدّ الشيشة إحدى وسائل التسلية للزبائن ولكن هل هي تسلية أيضاً للصحة؟

 

وفقاً لأحد التقارير التي تمّ نشرها خلال مؤتمر عالمي لمكافحة التدخين في أبو ظبي في الإمارات، إنّ كل “نفس” شيشة يوازي تدخين سيجارة واحدة. كما أوضح المسؤول في منظمة الصحة العالمية، إدوارد ديسبانيه، أنّ جلسة واحدة من تدخين الشيشة قد تساوي تدخين من 20 إلى 30 سيجارة.

 

ونظراً لاستنشاق مدخّن الشيشة كمية كبيرة من الدخان، فلا بدّ من أن ينتج من ذلك زيادة خطر الإصابة بأمراض عديدة منها على سبيل المثال لا الحصر الإنسداد الرئوي المزمن، سرطان الرئة، أمراض القلب والشرايين، ارتفاع ضغط الدم، سرطان الحلق، وسرطان الفم.

 

وما إن نذكر اضرار الشيشة لا يمكن أن ننسى ذكر أوراق الألومينيوم التي تتفاعل مع الفحم الساخن لتنتج في نهاية المطاف المواد المسرطنة. وإذا أردنا الغوص أكثر في أعماق أضرار النرجيلة فلا بدّ من إلقاء الضوء أيضاً على الجراثيم التي ينقلها أنبوب الشيشة المستخدَم من قبل عدد كبير من الأشخاص للمدخّن ومنها مثلاً البكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض المعدية مثل التهاب الكبد والسل.

 

وفي النهاية، تجدر الإشارة إلى أنّ التدخين بكافة أشكاله مضرّ بصحة المدخّن من جهة وصحة المحيطين به من جهة أخرى من خلال استنشاقهم للدخان المتصاعد من سجائره أو شيشته.

 



وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://hawaa-sd.com/?p=7032

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *